أعربت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا في بيان مشترك عن قلقهم مما أسموه استغلال القوى المتصارعة في ليبيا للموارد الوطنية لمصالحها الخاصة.

 

ودعا البيان ما أسماها "جميع الجهات التي تمثل مؤسسات ليبيا المستقلة"، وهي "البنك المركزي" و"هيئة الاستثمار"، و"المؤسسة الوطنية للنفط" و"شركة البريد والاتصالات وتقنيات المعلومات" إلى مواصلة العمل من أجل المصلحة العليا للشعب الليبي في انتظار اتضاح هيكل حكومي موحَّد ترعاه حكومة مصالحة وطنية.

 

ولفت البيان إلى أن التحديات الليبية يمكن معالجتها فقط، من خلال حكومة تتمكن من الإشراف الفعَّال على المؤسسات الليبية المستقلة وحمايتها، والتي يتمثل دورها في حراسة الموارد الليبية لمنفعة جميع الليبيين، على حد وصف البيان.

واعتبر من وصفهم بالإرهابيين يستغلون الصراع لتأسيس حضور في ليبيا، وسوف يستغلون الثروات الوطنية الليبية لدعم خطتهم المروعة والعابرة للحدود دون اتهام جهة بعينها من أطراف الصراع في ليبيا بالإرهاب. 

Facebook Comments