سخرت نائبة رئيس البعثة الإسرائيلية بالقاهرة سابقا روث واسرمان ليند، من مزاعم أن أمريكا كان لها يد فى وصول الإخوان المسلمين للحكم أو خروج التنظيم من السلطة، مؤكدا أن تلك المزاعم تعكس إيمان المصريين بنظرية المؤامرة التى لابد أن تسيطر على المشهد.


وأضافت ليند –فى حديث لقناة قناة i24 الإسرائيلية- أن نظرية المؤامرة هى جزء لا يتجزأ من العقلية والثقافة فى المجتمع المصرى، مضيفة: "إن لم تكن مؤامرة إسرائيلية فهى أمريكية، وإن لم تكن أمريكية فهى إسرائيلية".


وتابعت: "أمريكا دائما فى مرمى غضب الشارع المصرى على مدار السنوات الماضية خاصة فى ظل العشوائية والمراوغة والبوهيمية التى سيطرت على مصر طوال الـ28 سنة الماضية، وربما زاد العداء لواشنطن فى الوقت الحالى".


وأوضحت الدبلوماسية الإسرائيلية أن الشارع المصرى يظن أن أمريكا تؤيد الإخوان المسلمين، والأكثر أن إسرائيل تفعل مثلها وتعامل الجماعة على أنها تنظيم شرعى، وهذا التصور دربا من الجنون.  

Facebook Comments