بعد أربعة أيام من حبسه داخل قسم شرطة مدينة المنصورة، خرج المواطن محمد الشحات عليبة، سريعا، ولكن جثة هامدة في ظروف غامضة.

 

"عليبة" جاء حبسه على خلفية مشاجرة وقعت بين القتيل من قرية شباب الشهداء بمركز دسوق، وإحدى ممرضات مستشفى المنصورة "متزوجة من أحد أمناء الشرطة بالقسم"، أثناء وجود ابنه بالحضّانة.

 

وتم القبض على "عليبة" وعرض على النيابة التي أخلت سبيله، إلا أن الشرطة لم تفرج عنه، وأخذوه للقسم مرة أخرى لمدة أربعة أيام، ليخرج بعدها صريعا.

ووصل جثمان القتيل إلى محل إقامته بشباس الشهداء بكفر الشيخ، مساء أمس، ودفن في مقابر الأسرة، وسط سخط عارم بين أهالي القرية من بطش الداخلية. 

Facebook Comments