أكد جمال عبد الناصر عقبي، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبنوك، أمين صندوق الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن المباحثات التي أجراها الأسبوع الماضي مع رئيس البنك الأهلي المصري لحل مشكلة الترقيات بالبنك، واحتجاج العمال عليها باءت بالفشل، قائلاً "رئيس البنك متعجرف"، بحسب "بوابة الاهرام"

جاء ذلك بعدما رفع العاملون بالبنك مذكرة للنقابة العامة أوضحوا فيها مطالبهم المشروعة، والمتمثلة في حقهم بالحصول علي الترقيات.

ومن جانب آخر يواصل أكثر من 500 عامل بالبنك الأهلي المصري، وقفتهم الاحتجاجية أمام الفرع الرئيسي بطريق الكورنيش، بسبب تعنت إدارة البنك ومخالفتها للشروط القانونية فيما يتعلق بالترقيات.

ويطالب العاملون بحقهم في الحصول على الترقيات، إلا أن إدارة البنك استعانت بشركة من الخارج لتقييمهم دون وضع معايير لهذا التقييم، وبالمخالفة للائحة القانونية".

ولفت العاملون إلى أن هناك فساداً إدارياً، وسبق وتقدموا بشكوى إلى رئيس البنك المركزي، لكن دون رد، مؤكدين أنهم لن يتنازلوا عن تحقيق في مطالبهم.

وهتف العاملون خلال الوقفة "وقفة وقفة يا شباب على الأوضاع الهباب"، "يا..عكاشة مش هنطاطي إحنا كرهنا الصوت الواطي"، "واحد اتنين رئيس المجلس فين"، "ياللي ساكت ساكت ليه خدت حقك ولا إيه".

وفي السياق ذاته أكد شعبان عبد الوكيل ، أمين عام اللجنة النقابية بالفرع الرئيسي للعاملين بالبنك الأهلي المصري، أن إدارة البنك خاطبت مديري الفروع علي مستوى الجمهورية، بحصر من شاركوا في الوقفة التي نظمها العمال الاسبوع الماضي، لتهديدهم بالفصل.

وأشار إلى أن العمال أتفقوا على تنظيم وقفة أحتجاجية في يوم العطلة الرسمية حتى لا تجد الادارة أي مبرر لمعاقبة العمال المشاركين في الاحتجاج، موضحاً أن العمال يطالبون بإقالة هشام عكاشة، رئيس البنك.

وشدد على ضرورة قيام الأجهزة الرقابية بدورها في بحث المخالفات وإهدار المال العام بالبنك، من أيام طارق عامر، الرئيس السابق بالبنك، والذي قام بتعيين هشام عكاشة أتباعه، واستقدام مجموعة من الموظفين أخذوا فرصاً من الموظفين القدامى.
 

Facebook Comments