* تصميم وصيانة الطرق تسبب حوادث والسبب الأساسي انتشار الفساد في مصر

* الدولة تخلت عن دور التخطيط والتصميم وتكلف مقاول يأتي بمصمم من الباطن

* الطرق السريعة ليس فيها عناصر الأمان والإسعاف ولذا تشهد حوادث متكررة

  

حذر متخصصون من استمرار نزيف الدم على الطرق السريعة لافتقارها أبسط عناصر الأمان، نتيجة تخلي الدولة عن دورها الحقيقي في التخطيط والتصميم والتنفيذ والرقابة على الطرق، وتنفيذها وإدارتها من قبل غير مؤهلين ومتخصصين، وبسبب استمرار منظومة الفساد والجباية، وقيام المرور على جمع وجباية الأموال وليس منع السرعة الزائدة، وعدم وجود كاميرات المراقبة والأكمنة بشكل دوري، وغياب نقاط المراقبة والإسعاف على الطرق، مما يضاعف نزيف الأرواح وقطاع السياحة والاقتصاد القومي.

 

موت سريع

وفيما يلي رصد لبعض حوادث الطرق مؤخرا مساء الجمعة شهد طريق "سفاجا – القصير" الساحلي، جنوب البحر الأحمر حادث انقلاب أتوبيس وأسفر عن وفاة ثلاثة من بينهم سائق الأتوبيس.

ولقي 7 أشخاص على الأقل مصرعهم أصيب 17 آخرين الجمعة أيضا في انقلاب حافلة على طريق مصر إسكندرية الصحراوي السريع، باتجاه القاهرة.

واقرأ أيضًا: 

Facebook Comments