حذر عدد من أهالي المعتقلين السياسيين الرافضين للانقلاب العسكري الدموي بوادي النطرون من مجزرة قد ترتكب بحق ذويهم، حيث تستعد قوات الصاعقة الانقلابية لاقتحام ليمان 430 مع قوات ضخمة وأسلحة متطورة، بعد أن اعتدت على الزائرين
وقالت نجلة أحد المعتقلين سياسيا بليمان 430 في سجن وادي النطرون، أن ميليشيات الانقلاب قامت بإخراجهم اليوم بالقوة من الزيارة ولم يستطيعوا رؤية أقاربهم – بحسب صفحة نبض النهضة.
وكشفت أن والدها أرسل مع أحد الزيارات التي أتت إليه أمس أن ادارة السجن تتوعدهم بالتنكيل، وأضاف والد المعتقلة أن أحد أمناء الشرطة بالسجن أخبرهم أن إدارة السجن ستقوم بجلب قوات الصاعقة للاشتباك مع المسجونين وقتل عدد من المعتقلين حتي يستتب للإدارة الأمر في المعتقل خلال الأيام القادمة. 

Facebook Comments