نفى مكتب رئيس مجلس الأمن الدولي السفير يوجين ريتشارد غاسانا، فجر اليوم
السبت، وجود مشروع قرار تقدمت به المجموعة العربية في نيويورك حول الوضع
الحالي في قطاع غزة.
وقال نائب رئيس المجلس على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "لم يتلق أي
عضو بالمجلس مشروع بيان خاص بغزة هذا المساء".
وقالت مصادر دبلوماسية رفيعة بالمجلس، أن "المجموعة العربية كانت بصدد
إعداد مشروع بيان يطالب بالوقف الفوري للعدوان الصهيوني على غزة، وأن
المجموعة العربية ارتأت بعد ذلك تحويل مشروع البيان إلى مشروع قرار، وهو
ما رفضته بشدة البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة".
وبحسب المصادر ذاتها، يعرب مشروع البيان الذي أعدته المجموعة العربية عن
"القلق العميق لمجلس الأمن الدولي إزاء الأزمة المتعلقة غزة وحماية
المدنيين".
ويدعو إلى "عدم تصعيد الوضع، واستعادة الهدوء، وإعادة العمل باتفاق وقف
إطلاق النار الذي تم التوصل اليه في نوفمبر عام 2012".

Facebook Comments