حاولت صفحات علي الانترنت مؤيدة لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي تشويه حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والأجنحة العسكرية التابعة لها, ونشرت صورة لإسماعيل هنية يحتسي الخمر مع القادة اليهود.. مما يدعم وجهة نظرهم بأن حماس صنيعة إسرائيلية.
إلا أن الكذب سريعا ما ينكشف, وعلي الفور اكتشف نشطاء المقاومة أن الصورة منذ عام 2009, لـ"أفيجدور ليبرمان" الوزير الاسرائيلي المثير للجدل, وقد تم نزع وجهه ووضع وجه إسماعيل هنية ببرنامج خاص بتركيب الصور, والطريف فى الأمر أن من قام بتركيب الصورة ترك الخلفية بها كلام "عبري", وهو ما تتبعة النشطاء حتى وصلوا للصورة الأصلية.

Facebook Comments