تحولت شوارع قرية "عليم" التابعة لمركز أبوحماد بمحافظة الشرقية إلي بركة من مياه الصرف الصحي نتيجة انفجار ماسورة الصرف الصحي أمام المدرسة الإعدادية بالقرية وسط حالة من الاستياء من الأهالي في ظل تجاهل المسئولين وانشغالهم بنهب مقدرات الوطن وتزوير إرادة المصريين.
ورغم الأضرار الصحية الفادحة التي ستتسبب بها هذه الكارثة للمواطنين إلا أن الجهات المعنية وشركة الصرف الصحي لا تحرك ساكناً ليعيش الأهالي هذه المعاناة حيث يستيقظون على رائحة المجارى أمام بيوتهم .
وقال الأهالى إن شوارع القرية غارقة بمياه الصرف الصحى، مما يسبب فى رشح المنازل و قد يعرضها لانهيار أو التصدع، وأضاف أحد أهالي القرية أننا أصبحنا فريسة لمشكلة الصرف الصحي حيث أن الشوراع تحولت إلي طرنشات وعند إمتلائها تعوم الشوارع والمنازل الأمر الذي يؤدي دائما إلي إنتشار الأمراض بسبب اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب.

Facebook Comments