حمَّلت هيئة علماء المسلمين بالعراق الاحتلال الأمريكي مسؤولية كل ما يجري في العراق من أعمال قتل وإبادة جماعية.

اعتبرت الهيئة -في بيان- أن إشادة مسئولين أمريكيين -بينهم وزير الخارجية جون كيري- بالتدخل الإيراني في العراق، وبما تقوم به المليشيات من جرائم بأنه عودة لشريعة الغاب، وتمردا على القوانين الدولية ومواثيق الأمم المتحدة.

أضافت الهيئة -في بيانها- أن الموقف الأمريكي مؤشر واضح على حجم التعاون والتنسيق بين واشنطن وطهران، وحثت الهيئة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان على إدانة الموقف الأمريكي، مؤكدة أنه يؤدي إلى توسيع نطاق الجرائم المرتكبة في العراق، ويحث على إراقة الدماء ونشر الفوضى في البلاد.

Facebook Comments