أمرت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد السعيد محمد، استدعاء الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، واللواء محمد إبراهيم وزير داخلية الانقلاب، وسامي سيدهم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن سابقًا وماجد مصطفى مساعد وزير الداخلية للأمن المركزي سابقًا وآخرين من القيادات الأمنية.

وذلك لسماع شهادتهم في قضية أحداث سجن بورسعيد التي يحاكم فيها 51 متهمًا من أبناء بورسعيد، المتهمين بقتل الضابط أحمد البلكي وأمين شرطة أيمن العفيفي، و40 آخرين، وإصابه أكثر من 150 آخرين أيام 26 و27 و28 يناير 2013.

حددت المحكمة جلسات 21 و22 فبراير لسماع الشهود، وكلفت المحكمة جميع القنوات التلفزيونية التي قامت بتصوير الأحداث بتقديم ما لديها من صور وأسطوانات عن تلك الأحداث.

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين أنهم خلال أيام 26 و27 و28 يناير 2013 قتلوا وآخرين مجهولين الضابط أحمد أشرف إبراهيم البلكي وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم أحمد العفيفي عمدًا مع سبق الإصرار والترصد للمتهمين، مشيرا إلى أن المتهمين قد عقدوا النية على قتل رجال الشرطة والمتظاهرين، عقب صدور الحكم في قضية استاد بورسعيد.

Facebook Comments