قالت أسرة المعتقل أبو بكر القاضي حنفى إنه بحاجة لرعاية صحية خاصة لإصابته بسرطان الكبد وطالبت الأسرة سلطات الانقلاب النظر فى اتخاذ قرار الإفراج الصحي عنه نتيجة تدهور حالته.

من جانبها قالت أسماء سيف زوجة المعتقل للجزيرة مباشر مصر، إن هناك تعنتا شديدا من إدارة الترحيلات وإدارة السجن ضده رغم أن حالته متدهورة حيث أنه مضرب عن الطعام منذ شهرين وتم حجزه بمستشفى السجن وظل طوال هذه المدة يعيش على المحاليل والمسكنات.

وأضافت أنه بعد تقديم طلب للنائب العام بشهرين تم نقله لمستشف الجامعة يوم الأربعاء الماضي لعمل إشاعة مقطعية والتى أظهرت ورما على الكبد، وكان المفروض استكمال تحاليله بأسيوط إلا أن هناك تعنتا شديدا من إدارة السجن.

 

Facebook Comments