الحرية والعدالة


طالب "الائتلاف المصري لحقوق الطفل"، بإخلاء سبيل كل الأطفال المعتقلين في سجون الانقلاب العسكري الدموي، مرحبا بإخلاء سبيل 35 طفلاً من أصل 123 محتجزين منذ أحداث الذكرى الثالثة لثورة يناير.


وانتقد الائتلاف في بيان له، استمرار فرض الكفالات بالمخالفة للقانون، مشيرًا إلى أن المحامي العام لنيابات وسط القاهرة، أمر بإخلاء سبيل 35 طفلاً أقل من 18 سنة تم إلقاء القبض عليهم فى ذكرى ثورة يناير 2014 في القضية رقم 291 لسنة 2014 جنح عابدين بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه لكل طفل. 


وكشف الائتلاف في ببانه الانتهاكات التي تعرض لها الأطفال من احتجاز بمعسكر أمن مركزى بطرة مع آخرين بالغين، مؤكدا أن ذلك يخالف القانون تأسيسًا على شهادة هؤلاء الأطفال فى التحقيقات، مستنكرا ما تعرض له الأطفال من انتهاكات أثناء استقبالهم بأقسام شرطة عابدين والأزبكية والدرب الأحمر وباب الشعرية. 


وأشار إلى أن الكفالة المحددة بالقرار "فضلاً عن كونها عبئا على أسر الأطفال" فإنها تخالف نص المادة 140 من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون 126 لسنة 2008 لانتفاء الذمة المالية للطفل، مشيراً إلى أنه بصدد تقديم مذكرة فورية للمحامى العام لنيابات وسط القاهرة حول هذه الانتهاكات التى وصفها بالمستمرة.


وأكد الائتلاف، أن دوره الرئيسي هو متابعة ومراقبة تطبيق عدالة الأطفال في مصر، ولا يستند إلى تمييز بين الأطفال على أي أسس سياسية أو غيرها، مرحبا بالتعاون الدائم والمستمر مع كافة المعنيين في مصر بهذا الصدد لإقرار أسس العدالة حتى في ظل الظروف التى وصفها بالاستثنائية التي تمر بها البلاد. 


وأوضح الائتلاف المصري لحقوق الطفل، أنه سوف يتقدم بطلبات لزيارة كافة أماكن الاحتجاز المودع فيها الأطفال بناءً على تصريحات وزير الداخلية، للوقوف على أوضاع الأطفال المحتجزين بها. 

 


كما طالب الائتلاف السلطات القائمة بالإفراج عن باقي الأطفال المحبوسين من أحداث ذكرى الثورة 25 يناير 2014 على مستوى كافة المحافظات وعلى رأسها القاهرة، والتي بلغ فيها عددهم 123 طفلا.

Facebook Comments