كاتب أمريكي: “ترامب” في طريقه لأن يكون حاكما شرفيا!

- ‎فيعربي ودولي

تساءل الكاتب ديفيد فروم، في مقال له على موقع «ذي أتلانتك»، عن تبعات فقدان رئيس ما شرعيته الدستورية، وركز في حديثه عن وضعية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد أن تزايدت الأدلة على تدخل روسيا لصالحه في الانتخابات.

وقال ديفيد: نشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرًا، يوم الجمعة الماضي، قالت فيه إنّ الاستخبارات الأمريكية أبلغت أوباما أن الرئيس الروسي بوتين وجه شخصيا أجهزة الاستخبارات الروسية للتلاعب في مسار الانتخابات الرئاسية الأمريكية لمساعدة ترامب.

ويشير ديفيد إلى أنه لا يمكن لأيّ من المسئولين الأمريكيين البارزين إنكار أن وصول ترامب إلى الحكم حدث لأنّ وكالة تجسس أجنبية قد ساعدته، لذا فهو يتساءل: ما العمل الآن؟.

ويضيف أن مستشارى ترامب يحثون الأمريكيين على تجاهل الأمر، والتركيز على الإصلاحات الاقتصادية والصحية، وأن يسمحوا لهذا الرئيس المعرض لمحاولات إفشال بأن يسيطر على الأجهزة الأمنية والعسكرية في البلاد.

ويؤكد ديفيد أن الحكومة الأمريكية بدأت تعمل بشكل يتجاوز الرئاسة، وقد صوت مجلس الشيوخ باكتساح لصالح تقييد سلطة الرئيس في تخفيف العقوبات على روسيا.

لكن ديفيد يرى أن الحلول التي لجأت إليها الحكومة تمثل خطرًا على النظام السياسي الأمريكي، فهي تحوّل الرئيس الأمريكي إلى حاكم شرفي، وتمنح كافة الصلاحيات الرئيسية إلى تابعيه، الذين يمارسون السلطة باسمه.

لعل هذا أقل الحلول ضررًا بالنسبة إلى رئيس يواجه تهديدًا غير مسبوق بإبطال رئاسته، لكن هذا يعبر عن فشل ذريع مُنيت به الكثير من المؤسسات الأمريكية في حماية العملية الانتخابية من الاختراق الروسي في عام 2016.