مجدى حسين: الثورة مستمرة وإغلاق “الشعب” سيشعل مقاومتنا

- ‎فيأخبار

أحمد أبو زيد

قال مجدى حسين -رئيس حزب الاستقلال ورئيس تحرير جريدة "الشعب"- إنه ليس لديه أى تأكيد من سلطات الانقلاب حول قرار إغلاق الجريدة، وإن مصدر الخبر الوحيد حتى الآن هو فضائية "الحياة" الانقلابية.

وقال رئيس تحرير جريدة "الشعب" فى تصريح صحفى صباح اليوم السبت: "إن هذا الأمر ليس بمستغرب على الانقلابيين فى عصفهم بالحريات وإغلاق المنابر الإعلامية"، مضيفًا: "كنا نتوقع مثل هذا القرار فى كل وقت، وكنا نعتبر كل عدد يصدر من الجريدة هو العدد الأخير".

وأكد حسين أن الثورة لن تتوقف بإغلاق الجريدة وسنواصل رسالتنا الإعلامية ضد الانقلاب عبر الإنترنت وهو الوسيلة الأكثر انتشارًا، مشيرًا إلى أنهم سوف يطبعون بيانات ويوزعونها فى الشوارع ولن يتوقفوا عن الإبداع فى توصيل المعلومة والرأى إلى المواطن.

وأوضح أن ثورة يناير انطلقت من زخم الإنترنت وكانت الجريدة مغلقة، مؤكدًا أن سلطات الانقلاب هى الخاسر الأكبر من إغلاق جريدة "الشعب" لأنهم كان يمكنهم أن يزعموا أنهم يسمحون ببعض الحرية والديمقراطية.