أعلنت جميع الاتحادات المحلية للعمال بمحافظات الجمهورية المختلفة ثورتها على ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة في حكومة الانقلاب، على خلفية قرار الأخيرة قبول أوراق اتحاد جديد للنقل ككيان مستقل.

عبرت الاتحادات عن رفضها للشرعية التي تمنحها "عشري" للكيانات المستقلة كخطوة للاعتراف بها في سبيل تطبيق التعددية النقابية التي ستهدم المجتمع العمالي المصري.

 

توالت البيانات الرافضة لقرار "عشري"، حيث أعلنت الاتحادات العمالية بكل من المنيا والفيوم وسوهاج وقنا وأسوان وبني سويف والجيزة رفضها التام لقرار وزيرة القوى العاملة باعتماد أوراق اتحاد مستقل لعمال النقل، معتبرين هذا القرار غطاء شرعي لكيانات غير شرعية تساعد على تفتيت وتشتيت العمال، وناشدت الاتحادات الجهات المسئولة بالتدخل فورا لوقف هذا القرار حتى لا يسبب بلبلة بين العمال تؤثر على حركة الإنتاج.

 

وفي سياق آخر هدد عمال شركات المضارب التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، بالإضراب بعد قرار هيئة السلع التموينية بوقف مناقصات الأرز والمكرونة لتطبيق المنظومة الجديدة للسلع التموينية.

هدد العمال بدخولهم في إضراب مفتوح عن العمل في كافة أنحاء المحافظات وإغلاق المصانع في حالة استمرار هذا القرار.

من جانبها أعلنت النقابة العامة للصناعات الغذائية، تضامنها مع مطالب العمال، مطالبة بتوفير السلع اللازمة للعمل حتى يؤدوا عملهم وإلا ستكون العواقب صعبة. 

Facebook Comments