قال الناشط الفلسطيني سليم إبراهيم العراقيب: إن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت اليوم الأربعاء قرية العراقيب وفرضت حصارًا عليها، وأخرجت أهاليها الفلسطينيين من منازلهم وقامت بتجميعهم قرب مقبرة القرية، قبل أن تشرع بهدم منازلهم المكونة من الخيام والصفيح.

وأضاف العراقيب بحسب وكلة قدس برس أن آليات عسكرية من وحدة "يؤاف" التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية، ترافقها قوات كبيرة من الشرطة، هدمت قرية "العراقيب" الفلسطينية في النقب جنوب فلسطين المحتلة عام 1948، وذلك للمرة الـ87 على التوالي منذ عام 2010.
وقال الشيخ عزيز الطوري – في تصريحات صحفية – إن أهل العراقيب لن يستسلموا للإرهاب الإسرائيلي، وسيبقون في أرضهم حتى آخر نقطة دم، وسيعيدون بناء منازلهم متحدين بذلك حكومة الاحتلال.

وأضاف الطوري أن مناطق عديدة في النقب تشهد حملات هدم وتشريد وإبادة للمزارع تنفذها المؤسسة الإسرائيلية من أجل السيطرة على الأراضي الفلسطينية وبناء المستوطنات والمزارع الخاصة لليهود، حيث هدمت سلطات الاحتلال منذ مطلع العام الجاري نحو 100 منزل، فيما تم توزيع إخطارات الهدم لمئات المنازل في قرى النقب التي لا تعترف بها حكومة الاحتلال.

Facebook Comments