كتب- أحمد على
طالبت أسرة محمد محمود محمد عبدالحليم شحاتة، الطالب بهندسة الأزهر، بإجلاء مصيره بعد تعرضه للإخفاء القسرى منذ تاريخ الأول من مايو الجارى من داخل مركز شرطة أبوكبير بمحافظة الشرقية.

وقال والده، تم اعتقال ابني في 2 فبراير 2017 وتعرض للإخفاء القسرى 35 يوما، ليظهر على ذمة قضية ملفقة بأمن الدولة العيا، وتم حبسه 15 شهرا داخل سجن استقبال طره، وحصل مؤخرا على إخلاء سبيل بتاريخ 12 إبريل 2018 وتم ترحيله لمركز شرطة ابوكبير وقضى بها 15 يوم حتى تاريخ 1 مايو الجارى حيث تم إخفاء مكان احتجازه ولا يعلم مكانه الآن ولا أسباب ذلك.

وناشدت منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى وكل أصحاب الضمائر الحية بالتحرك لرفع الظلم الواقع على نجله والتحرك لإجلاء مصيره وإطلاق سراحه بعد تعرضه للبس ما يزيد عن 15 شهر بتهم ملفقه ليحصل مؤخرا على إخلاء سبيل ترفض عصابة العسكر فى الشرقية تنفيذه وسط مخاوف من أسرته بتلفيق اتهامات جديدة له كما حدث فى حالات مماثلة.

Facebook Comments