وصفت صحيفة "زودفيست بريسه" الألمانية التوقعات التي يطلقها مسؤولو الانقلاب حول الإيرادات والاستثمارات التي يمكن يحققها مشروع "توسعة قناة السويس" بـ"الجزافية"
واعتبرت الصحيفة، في تقرير لها نشر اليوم، أن الأرقام التي يتوقعها المسئولون حول إيرادات المشروع أمر يبعث على الريبة، إذ لا توجد إلى الآن تحليلات جادة للتأثير الاقتصادي لتفريعة القناة الجديدة.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك علامات استفهام من الخبراء حول مدى صعود الإيرادات السنوية لها، قائلة إن الخبراء يتساءلون "على أي أساس بنيت الإيرادات".
ووفقًا لتوقعات المسئولين المصريين، فإن المشروع الجديد قادر على الصعود بالعائدات السنوية للقناة من 5.3 مليارات دولار إلى 13.2 مليارًا، وهو ما يمثل زيادة تبلغ نحو 250 في المئة، وسيتضاعف عدد السفن المارة من 49 إلى 97 سفينة في اليوم.
لكن الخبراء يعتبرون ذلك "من قبيل الوهم"، وعلاوة على ذلك، لا يمكن اعتبار عائدات قناة السويس ضمن الأرقام الخطية البسيطة، ولكنها تنتج من تفاعل معقد بين الاقتصاد العالمي، وحصيلة الشحن وبين سعر الوقود لمحركات الديزل، ورسوم القناة.
 

Facebook Comments