قال نائب رئيس حركة "النهضة" التونسية عبد الفتاح مورو، إن الناخبين التونسيين أمام مشروعين "مشروع الثورة ومشروع من أهان العباد لمدة طويلة.
جاء ذلك خلال كلمه ألقاها "مورو"، اليوم السبت، أمام تجمع شعبي بمعلب كرة القدم بمدينة القصرين (غرب)، في إطار حشد التأييد لحزبه بالانتخابات التشريعية المقررة 26 أكتوبر الأول الجاري.
وأضاف "مورو" – بحسب وكالة"الأناضول"- إن الناخبين أمام "مشروع ثورة ويمثله النهضة مع بعض الأطراف السياسية وهدفه دولة تضمن للمواطن حقوقه وكرامته ومكانته وحقه في اختيار من يحكمه وهي مبادئ مات من أجلها شهداء الثورة، ومشروع آخر لمن أهان العباد لمدة طويلة"، في إشارة إلى الأحزاب التي توالي نظام زين العابدين بن على .

Facebook Comments