ندد أهالي محافظة الغربية بفشل حكومة الانقلاب العسكري في حل أزمة السحابة السوداء وتصاعد الأدخنة الناتجة باستمرار على الطرق الرئيسية والزراعية بقرى ومدن المحافظة الغربية بسبب حرق قش الأرز وهو ما تتسبب في إصابة مئات الأطفال بأمراض صدرية خطيرة، ودخول العشرات مستشفيات الصدر من كبار السن.
وأكد الأهالي أن حكومة الانقلاب فاشلة في القضاء على تلك الظاهرة، بالرغم من التصريحات والمسكنات السنوية التي يطلقها المسئولون.
وقال أحمد الفوال "صاحب متجر" بطنطا، إن عمليات حرق قش الأرز في تزايد، بسبب تقاعس مسئولي جهاز البيئة بالمحافظة، وفشلهم في منع المزارعين من حرق القش بحسب قوله، مما يعرضهم لخطر الإصابة بالأمراض الصدرية والوبائية وخاصة الأطفال.
وأشار رأفت العتريس "محاسب المديرية المالية بالغربية"، إلى أن الفلاحين يشعلون النيران في قش الأرز في مئات الأفدنة، مما تسبب في تزايد السحابة السوداء من جراء عمليات الحرق ووقوع حوادث بالطرق المختلفة من جراء ذلك، وبخاصة الطرق الواقعة بالقرب من الأراضي الزراعية.

Facebook Comments