أعاد ناشطون نشر مقطع فيديو لرفع علم الكيان الصهيوني على المبنى الذي اختير ليكون مقرًا لأول سفارة صهيونية يوم 18 فبراير 1980، مقارنين ذلك بما حدث أمس الأول من إقامة احتفالية ” يوم الاستقلال” الإسرائيلي بميدان التحرير.

ففى مشهد يؤكد حجم الكراهية التي يحملها الشعب المصري لإسرائيل ظهر الصراخ والبكاء من سكان شارع ابن مالك، حين تم تعليق لافتة السفارة ورفع العلم . وظهر “إلياهو بن اليسار” أول سفير إسرائيلي في القاهرة أثناء رفع علم الاحتلال فوق مبنى السفارة، ليعلن افتتاح أول سفارة لإسرائيل بالقاهرة.

آنذاك ،وصفت إحدى الإذاعات العبرية يوم افتتاح السفارة الإسرائيلية في القاهرة، بأنه يوم عيد، وظل العلم الإسرائيلي مرفوعًا فوق مبنى السفارة إلى أن اقتحم المتظاهرون إبان ثورة 25 يناير 2011 مقر السفارة الإسرائيلية وبالتحديد في 9 سبتمبر 2011، أثناء مظاهرات جمعة تصحيح المسار، حيث قام المئات من المتظاهرين بكسر أجزاء من الجدار الخرساني الذي قامت السلطات المصرية ببنائه عند السفارة، وأسفرت هذه الأحداث عن مصرع 3 أشخاص وإصابة 1049 آخرين.

Facebook Comments