المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الخميس حملة دهم واسعة في بلدة قباطية شرق مدينة جنين شمال الضفة الغربية واعتقلت مواطنين أفرجت عنهما لاحقا فيما طالبت مواطنا بتسليم كاميرا طائرة تستخدم لشركات الدعاية.   وقالت مصادر محلية ، إن أعدادا كبيرة من جنود الاحتلال داهمت بلدة قباطية فجرا، واقتحمت منزل المواطن حسين صمادي وفتشته قبل أن تطلق سراحه في وقت لاحق.   كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود حنايشة خلال تواجده في الشارع الرئيسي وسط البلدة، واعتدت عليه بالضرب قبل أن تطلق سراحه في وقت لاحق.   وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن جمال الطاهر كميل في البلدة وطالبت نجله طاهر بتسليم كاميرا طائرة يستخدمها في عمله في الدعاية، وأمهلته حتى الخامسة والنصف من فجر اليوم وحددت له حاجز دوتان لتسليمها تحت طائلة العقوبة.   وأضافت المصادر أن كميل سلم الطائرة على الحاجز مستهجنا ملاحقته في مصدر رزقه واعتبار الكاميرا الطائرة مصدر تهديد أمني للاحتلال. 

وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن نادر الترك وفتشته وعبثت بمحتوياته كما شنت عمليات تمشيط واسعة في البلدة. 

Facebook Comments