أدانت رابطة أسر معتقلي محافظة الشرقية مواصلة داخلية الانقلاب الإخفاء القسري بحق 22 من أهالي المحافظة مطالبين النائب العام بالكشف عن مكان احتجازهم.
ونددت الرابطة في بيان لها بتعنت أجهزة أمن الانقلاب في إخفاء ذويهم وعدم الإفصاح عن أماكن احتجازهم رغم البلاغات والتلغرافات التي قدمها ذووهم للجهات الرسمية دون ذكر أسباب.
وحملت الرابطة في بيان لها وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية والأمن الوطني المسؤولية الكاملة عن سلامتهم، مؤكدة استمرارها في مقاومة الانقلاب حتى يسترد الثوار الوطن من مغتصبيه.

Facebook Comments