شكر وزير الاتصالات الصهيوني تغريدة وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة واعتبرها “دعم تاريخي لإسرائيل” ، وزعم وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، أنه من حق أي دولة في المنطقة بمن فيها “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر.

وكتب الوزير البحريني على حسابه في “تويتر” الخميس: “طالما أن إيران أخلّت بالوضع القائم في المنطقة واستباحت الدول بقواتها وصواريخها، فإنه يحق لأي دولة في المنطقة ومنها إسرائيل أن تدافع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر”.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن تعرض قواته في الجولان المحتل لقصف نفذه “فيلق القدس الإيراني”.

وشن الاحتلال قصفًا صاروخيًا مكثفًا على عدة مواقع عسكرية في سوريا، ما أدى إلى تدمير مخزن للذخيرة وبعض الرادارات.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي على حسابه بموقع تويتر “تم رصد إطلاق نحو 20 صاروخًا من قبل فيلق القدس الإيراني باتجاه خط المواقع الأمامي في هضبة الجولان”.

وأَضاف أنه “تم اعتراض بعض الصواريخ ولم تقع إصابات أو أضرار ملموسة”.

واعتبر أدرعي أن هذا الهجوم يمثل “عدوانًا إيرانيًا”.

وأقرّت الوكالة السورية للأنباء (سانا) بأن بعض الصواريخ الإسرائيلية أصابت هدفها ودمرت موقعًا للرادار ومستودعًا للذخيرة، ولكنها لم تحدد مكانهما.

ونقل التلفزيون السوري أن إسرائيل قصفت مطار الخلخة واللواء 150 في السويداء، لكنه أفاد أيضًا بإسقاط صواريخ إسرائيلية إلى الجنوب من حمص.

ونقل مراسل الجزيرة أن عدة مواقع تابعة للنظام في جنوب دمشق وحمص ومدينة البعث في القنيطرة تعرضت لقصف إسرائيلي مكثف.

تطبيع رياضي

وعلى مدى 3 أيام شارك وفد رياضي بحريني إلى جانب وفد إماراتي في طواف إيطاليا الذي أقيم في 4 مايو في القدس ، وكان من بين جولاته السباق داخل الأراضي الإسلامية المحتلة من العدو الصهيوني ، وأماكن أخرى أعلنت الولايات المتحدة إقامة سفارتها الجديدة بها.

ولم يصدر من الإمارات أو البحرين أي تصريح يعتذر عن مشاركة الوفود الرياضية في سباق التطبيع الرياضي حيث استضافت الإمارات والبحرين سباقات للمصارعة شارك فيها لاعبون صهاينة بوفود رياضية رسمية.

Facebook Comments