كتب – أحمد علي:

كشفت أسرة الشيخ "محمد لبيب أبو زيد"، إمام وخطيب بأوقاف ديرب نجم محافظ الشرقية، عن اختطافه من قبل قوات أمن العسكر، من داخل مديرية الأوقاف  وإخفاء مكان احتجازه بشكل قسري.

وقالت أسر الشيخ المختطف إن :"إدارة الاوقاف بالشرقية اتصلت عليه أمس الاربعاء للتوجه للمديرية لاستلام راتبه الشهري وعند وصوله الى مقر المدرية تم اختطافه من قبل قوات أمن العسكر التي كانت في انتظاره"، وفقًا لشهود العيان.

وأضافت الأسرة أن قوات أمن العسكر تخفي مكان احتجازه، وتنكر وجوده لديهم، وهو ما يخشى عليه من تعرضه للتعذيب، وتلفيق التهم له تحت وطأة التعذيب كما حدث من قبل مع آخرين.

وتحمل الأسرة مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب كلاًّ باسمه وصفته المسئولية عن سلامة الشيخ وتطالب منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل للكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه.

يشار إلى أن الشيخ أبو زيد مفرج عنه، منذ شهرين بعد اعتقال دام لعدة أشهر،  عقب إنهاء خطبته بأحد المساجد.

Facebook Comments