كتب : أحمد علي

نظم طلاب ضد الانقلاب بدمياط حملة اسبراي "جرافيتي" بشوارع مركز الزقا والقرى التابعه له، تطالب بالحرية للمعتقلين وتسخر من تناول إعلام الانقلاب لتفريعة السيسي الجديدة.

وأغرق الشباب حوائط الشوارع بالعبارات الساخرة، مما وصفوه بفناكيش الانقلاب للشعب المصري، والتي منها المؤتمر الاقتصادي، وتفريعة القناة الجديدة، وما صاحبهما من بروباجندا الانقلاب حولهما وأذرعه الإعلامية.

كما كتب الشباب عبارات تطالب بالإفراج عن المعتقلين، والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، مؤكدين على تواصل حراكهم الثوري، حتى تنتصر الإرادة الثورية وتعود مكتسبات ثورة 25 يناير.

Facebook Comments