تنظر محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الأحد، محاكمة 80 من ثوار روض الفرج، من بينهم المحامي ممدوح إسماعيل "خارج البلاد"، على خلفية أحداث المظاهرات السلمية التي شهدتها منطقة روض الفرج، عقب مذبحة القرن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

كانت النيابة قد لفقت إلى المتهمين عدة تهم، منها: القتل العمد والشروع فيه، وتكدير السلم والأمن العام، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، خلال شهر اغسطس من العام الماضي.

وعلى الجانب الآخر تنظر محكمة شمال القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، إعادة محاكمة 5 من أعضاء خلية «قناة السويس»، من بين 26 من أفراد الخلية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي وناصر البربري وسكرتارية أحمد جاد وأحمد رضا.

كانت المحكمة قد قضت بإعدام 26 متهما من أعضاء الخلية، غيابيا خلال شهر مارس الماضي.

يذكر أن نيابة أمن الدولة العليا وجهت للمتهمين اتهامات بإنشاء وقيادة خلية إرهابية، بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، ورصد المقار الأمنية، تمهيدًا لاستهدافها، وتصنيع المواد المتفجرة، وحيازة أسلحة نارية، وتهديد الوحدة الوطنية.

وذكر أمر الإحالة في القضية، أن المتهمين، ارتكبوا تلك الجرائم خلال الفترة من عام 2004 وحتى عام 2009.

Facebook Comments