أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن معتقلي قسم شرطة الكوم الأخضر بمركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة، يواجهون ظروف احتجاز غاية في السوء، في ظل تجاهل تام من منظمات حقوق الإنسان، ما يعرض حياة المعتقلين للخطر.   وأوضح معتقلو "الكوم الأخضر" في رسالة مسربة من داخل السجن، نشرتها "التنسيقية" عبر صفحتها على "فيس بوك" اليوم الخميس "أغيثونا نحن نواجه الموت بالبطيء فالأعداد تتزايد داخل الزنازين أكثر من 35 فردا داخل زنزانة واحدة تبلغ مساحتها "2 متر في 3 متر" في هذا الجو الحار والخانق داخل الزنزانة"، ورغم ذلك لا تزال أعداد المعتقلين داخل القسم تتزايد. 

وأكد المعتقلون تعرض العديد منهم لحالات إغماء وأزمات قلبية وأزمات بالصدر، بالإضافة إلى الاعتداءات المتكررة عليهم بالضرب والألفاظ النابية. 

Facebook Comments