أمهل عمال شركة النحاس المصرية مجلس إدارتهم ووزارة القوى العاملة والهجرة حتى يوم الثلاثاء القادم، مهددين بالإضراب من جديد، لتلبية مطلبهم بتراجع إدارة الشركة عن قراراها باحتساب أيام إضرابهم غياب وخصمها من المرتب.

 

كان العمال دخلوا إضراب قبل عيد الأضحى وذلك لصرف منح المدارس ورمضان وعيد الفطر والتي تعتبر جزء من الأجر وقد فوجئ العمال في ميعاد صرف المرتب باحتساب أيام الإضراب غياب. 

وفي سياق آخر أعلنت الهيئة العليا لائتلاف العاملين بالسياحة والفنادق عن تنظيمها لمظاهرة ووقفة احتجاجية أمام وزارة القوى العاملة يوم الخميس القادم وذلك للمطالبة بحقوقهم العمالية نص عليها القانون. 

Facebook Comments