ظهر قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى، اليوم الخميس، خلال افتتاح تفريعة قناة السويس، وللمرة الثانية منذ استيلائه على مقعد الرئاسة رسمية بالزى العسكري، رغم استقالته من الجيش.

وفي المقابل ظهر الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، بالملابس المدنية خلال مرافقته لقائد الانقلاب، على ظهر الباخرة المحروسة، رغم أن الاثنين انتقلا إلى وظائف مدنية وليست عسكرية.

وبدا قائد الانقلاب العسكري اليوم، محاولا تقليد الرئيس الراحل أنور السادات، خلال إعادة افتتاح القناة عام 1974، ومثل الملك فاروق محاولا اعتبار نفسه ملكاً لمصر.

يذكر أن المرة الأولى التى ظهر فيها قائد الانقلاب بالزي العسكري منذ استقالته الوهمية من الجيش، كانت في يوليو الماضى خلال زيارة لسيناء، وسط حراسة مشددة، عقب الهجوم الكاسح الذي شنه مسلحو ولاية سيناء على عدد من مواقع الجيش والشرطة، وخلف عشرات القتلى والجرحى، ما أثار سخرية النشطاء.

Facebook Comments