تواصل إدارة سجن العقرب سيئ السمعة نهجها فى التعذيب والتنكيل بمعتقلى الرأى، وتصاعد الانتهاكات والجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

وقالت رابطة أسر المعتقلين بالعقرب، عبر صفحتها على فيس بوك، إنه تم منع الزيارة نهائيًا عن جميع المعتقلين، مع تقليل طعام الكافيتريا كمًّا ونوعًا وزيادة أسعاره بشكل مضاعف، بتعليمات من جهة مجهولة.

وتابعت- على لسان نائب الشعب ببرلمان 2012 عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، القابع في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، قوله: “مؤخرا وصل ارتفاع مياه المجاري إلى مترين أسفل الزنازين، لتخنقنا برائحتها التي لا تُطاق وتسرب أسراب البعوض بالملايين”.

وأضاف أن “إدارة السجن لجأت إلى قطع المياه معظم فترات اليوم؛ حتى لا يزيد منسوب المجاري فيُغرِق طرقات السجن ويصل إلى الإدارة، وحين اقترحتُ عليهم الحل الأسهل وهو تسليك المجاري بدلا من قطع المياه في هذا الحر القائظ، رُفِض طلبي تحت مبرر أن تعليمات الجهة المجهولة تقضي بالحفاظ على منسوب المجاري عند مترين، لا أكثر ولا أقل؛ ضمانًا لاستمرار الرائحة ودوام حياة البعوض بسلام وأمان”.

Facebook Comments