أكد الكاتب الصحفي وائل قنديل -رئيس تحرير جريدة العربي الجديد- أن زيارة البشير لمصر هدفها محاولات مصرية لإقناع السودان بالتورط في المستنقع الليبي لمساعدة قوات حفتر على الانتصار في ليبيا.

وقال قنديل: اللافت للنظر في هذا الأمر أن تصريحات المتحدث باسم الخارجية السودانية نسخة طبق الأصل مما قيل في أثناء زيارة الرئيس محمد مرسي للسودان حتى نفس المشاريع هي هي بلا تغيير.

اضاف: الغريب أن السيسي وضع خلفه خريطة تثبت أن حلايب مصرية، والطرف السوداني يؤكد أنها سودانية، ولكنهما لم يتحدثا في هذا الأمر وهذا يعني أن أهمية الأراضي المصرية تتراجع من أجل الوصول لاتفاق أو تحالف لمواجهة الثوار في ليبيا.

Facebook Comments