كتب – أحمد على
انتفض ثوار الشرقية، اليوم، في مدينة القرين والإبراهيمية والعدوة بههيا، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، ومدينتى فاقوس وكفر صقر، بمسيرات وسلاسل بشرية ووقفات نددت بجرائم سلطات الانقلاب، وسخرت من الهالة الإعلامية وببروباجندا السيسى ونظامه حول مشروع تفريعة قناة السويس والعبث بأحلام المواطنين فى حلقة جديدة من حلقات الفناكيش التى يخرج بها قائد الانقلاب وحكومته على الشعب المصرى.

انطلقت الفعاليات، بعد عصر اليوم، من القرين والإبراهيمية والعدوة ببهيا، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى، وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية، ولافتات تحمل عبارات التأكيد على استمرار النضال والحراك الثورى، وتدعو الجيش للعودة لثكناته، واحترام إرادة الشعب المصرى، والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية ومكتسبات ثورة 25 يناير.

كان ثوار مدينتى فاقوس وكفر صقر قد انتفضوا، صباح اليوم، بمسيرات وسلاسل بشرية امتدت على طريقى "فاقوس القاهرة" و"كفر صقر أبو كبير"، واختتمت بمسيرات ومشاركة واسعة من الأهالى وشباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب، مرددين الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر والمطالبة برحيلهم، والعودة للمسار الديمقراطى، والإفراج عن المعتقلين، ومحاكمة كل المتورطين بجرائم بحق الشعب المصرى.

Facebook Comments