انطلقت منذ قليل مظاهرة طلابية لحركة "طلاب ضد الانقلاب " بجامعة الأزهر" بمدينة نصر شرقي القاهرة، رفضا لحملات لاعتقالات والمداهمات التي تشنها قوات الأمن على منازل الطلاب منذ بدء العام الدراسي وللمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، والسماح لطلاب المدينة الجامعية بالتسكين الذي تم تأجيله أكثر من مرة.

بدء تجمع الطلاب أمام كلية الهندسة داخل الحرم الجامعي، وسط انتشار مكثف لمليشيات الانقلاب خارج أرجاء الجامعة، وتشديدات أمنية مكثفة من قبل شركات الحراسة الخاصة التي تؤمن بوابات الجامعة.

رفع الطلاب خلال مظاهراتهم شارات رابعة العدوية، كما يرددون هتافات مناهضة لحكم العسكر وللقمع الأمني ضد الطلاب، وهتافات أخرى تطالب بإسقاط شيخ الأزهر ورئيس الجامعة لتورطهم في قمع الطلاب.

تأتي تلك المظاهرات في إطار حملة طلابية دشنها طلاب معارضون للسلطة الحالية في مصر بمختلف الجامعات الحكومية والخاصة تحت شعار "رجعوا التلامذة" للمطالبة بالإفراج عن جميع الطلاب المعتقلين.

بحسب تقرير سابق لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية فإن السلطات المصرية أعتقلت أكثر 110 طالبا منذ بداية العام الدراسي في 11 أكتوبر 2014، معتبرة أن الغرض من حملة الاعتقالات كان منع إحياء الاحتجاجات الطلابية التي اندلعت مراراً منذ انقلاب الجيش علي الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013.

Facebook Comments