"الغلبان ملوش دية".. لسان حال شهود العيان الذين شاهدوا قسوة المسؤولين بمستشفى إمبابة بمحافظة الجيزة، بعدما ألقوا بمريض فى القمامة، ما تسبب فى عدم إنقاذه ووفاته على الفور.   كان شهود عيان قد أكدوا- فى تصريحات صحفية اليوم الخميس- أن أمن مستشفى إمبابة ألقى بمريض وسط القمامة بالحديقة الخاصة بالمستشفى، وكان فى حالة إعياء شديد، وأنه تم رفضه لأنه لا يملك مصاريف علاجه ودخول المستشفى.   وكشف شهود عيان أن إدارة المستشفى قد أصدرت قراراً لأفراد الأمن بعدم تسلم أى مريض دون دفع مصاريف العلاج والدخول. 

وقام الأهالى بحمل جثة المريض، منددين بهمجية إدارة مستشفى إمبابة، وقاموا بجمع مبلغ مالى لشراء كفن له استعدادا لدفنه تام، فى مشهد مؤلم للجميع، الذين أكدوا أنها مصر فى عهد الانقلاب التى يحدث بها هذا فقط. 

Facebook Comments