طالب الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد الرحمن شديد، شعب فلسطين وفصائل المقاومة بتنظيم مسيرات جماهيرية حاشدة في الضفة الغربية والقطاع، تنديدا بالإنتهاكات المستمرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلى ضد الأسرى داخل سجون الاحتلال.   جاء ذلك خلال بيان القوى المشترك من أمام مقر منظمة "الصليب الأحمر" الدولية في غزة، اليوم الخميس، محملا والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في قطاع غزة، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في معتقلاته، وعن أي جرائم قد ترتكبها إدارة السجون بحقهم.   وقال "شديد": إنه يحمل استخبارات السجون المعروف بإيلان بوردا المسؤولية بشكل شخصي عن حياة الأسرى، لأنه يقود حربا شرسة ضد الأسرى الفلسطينيين، وأن ما يجري في سجون الاحتلال من جرائم وحرب معلنة خطير جدا في مرحلة تقودها أكثر الحكومات الإسرائيلية تطرفاً". 

وندد المتحدث باسم حماس بصمت السلطة الفلسطينية عن أوضاع الأسرى الفلسطينيين وبأنه يشجع الاحتلال على جرائمه، مطالبا القوى الوطنية والإسلامية والسلطة الفلسطينية باتخاذ إجراءات سريعة وفورية لمخاطبة العالم حول الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين، داعياً إلى رفع ملفات قيادات مصلحة السجون إلى محكمة الجنايات الدولية. 

Facebook Comments