أكد الدكتور ممدوح المنير -رئيس الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية- أن التصعيد الثوري الذي يقوم به الطلبة اﻵن هو أقرب إلى قرع الطبول في المعارك الذي يحفز الجنود على اﻹقدام والعزيمة والتقدم للإمام، متوقعا سقوط الانقلاب خلال عام.

وأشار المنير -خلال تدوينة له بموقع "فيس بوك"- إلى أن هذه هي رؤيته وفق استراتيجية ممنهجة، مضيفا: نحن في طريقنا بعون الله إلى التصعيد والحسم الثوري وإسقاط اﻻنقلاب.

وتابع: المؤشرات الواقعية تقول إننا نتقدم وﻻ نتأخر.. وحالة الجنون التي أصيب بها اﻻنقلاب مؤخرا سببها أنه يدرك أن البساط يسحب من تحت قدميه بالفعل، وأن الجملة التي اعتاد البعض أن يسخر منها -اﻻنقلاب يترنح- لن يجدوا خلال أشهر قليلة مجال للسخرية منها.

وتوقع بناء على المعطيات الحالية بحسب قوله إن الانقلاب سيسقط بإذن الله خلال فترة ﻻ تتجاوز العام إذا استمر التصعيد الثوري و لم يتوقف.

Facebook Comments