وكالات تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الخميس 6 أغسطس ٢٠١٥ الهجومَ الانتحاري الذي استهدف مسجدا تابعا لقوات الطوارئ السعودية في منطقة عسير في جنوب غرب المملكة وأسفر عن مقتل 15 شخصا بينهم 12 عنصرا في قوات الطوارئ.   وجاء في بيان باسم تنظيم الدولة الاسلامية "ولاية الحجاز" نُشر على مواقع جهادية أن منفذ الهجوم هو "أبو سنان النجدي" الذي كان يرتدي حزاما ناسفا وفجّر نفسه في مسجد في أبها، وصفه البيان بأنه "معسكر للتدريب".   المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي كان قد صرح أنه أثناء قيام مجموعة من منسوبي قوات الطوارىء الخاصة بمنطقة عسير بأداء صلاة الظهر جماعة في مسجد مقر القوات، حدث تفجير في جموع المصلين.   وشهدت السعودية في يوليو ومايو 3 تفجيرات انتحارية تبناها تنظيم الدولة الاسلامية. 

وانتشر على تويتر هاشتاج "تفجير طوارئ عسير"، كشف فيه بعض المغردين أن عاملا نفذ العملية الانتحارية فور دخوله للمسجد أثناء أداء صلاة الظهر. 

Facebook Comments