رفضت قيادات نقابة الفلاحين، قرار حكومة الانقلاب التي صدرت برفع سعر الأسمدة الأزوتية بنسبة 33.5% من الأسعار الأساسية، واللوريا بنسبة 46.5% والنترات بنسبة 33.5%.

وأعلنوا خلال المؤتمر الصحفي المنعقد بنادي الزراعيين بالدقي في بيانهم، أن هذه القرارات تعد عشوائية ولا تحترم المسئولية المتعلقة بحماية المزارعين، وصغار الفلاحين.

أكدوا أن الآثار المترتبة على هذه القرارات ستؤدي إلى تذمر جموع الفلاحين بأنحاء الجمهورية.

Facebook Comments