أكد أحد السائقين المصريين العاملين فى ليبيا أن هناك نحو 2000 سائق مصرى محتجزون هناك بواسطة ما وصفهم بـ"جماعات مسلحة " فى مقابل تحرير المسجونين الليبيين فى السجون المصرية .   وأشار وليد الشرقاوي، أحد السائقين المحتجزين في ليبيا، إنه وزملائه محتجزون منذ يوم السبت الماضي، على الطريق الصحراوي بليبيا من قبل جماعات مسلحة بحوزتها رشاشات ومدافع، وقاموا بالاستيلاء على جوازات السفر، واحتجاز السيارات، على حد قوله.   وأضاف السائق – فى مداخلة هاتفية على قناة التحرير منذ قليل – إلى أن المسلحين يعاملونهم بشكل سيء ، موضحا أنهم طلبوا نظير تحريرهم أن تقوم السلطات المصرية بالإفراج عن المسجونين الليبيين المضبوطين على الحدود وأضاف : اتصلنا بالسفارة المصرية بليبيا، لكنها لم ترد على هذه الاتصالات!  

Facebook Comments