كتب- أحمد علي:

 

يشيع أهالي القرين فى الشرقية عقب صلاة عصر اليوم من مسجد الأديابية جنازة الشهيد بإذن الله "إسماعيل ابراهيم مصطفى – 59 سنة – مدير مدرسة علي بن أبي طالب للصم والبكم بالقرين والذي ارتقى صباح اليوم نتيجة الإهمال الطبي المتعمد الذي تعرض له داخل محبسه بقوات أمن العاشر من رمضان.

 

ودانت عدد من منظمات حقوق الانسان الجريمة بعد أن لفظ المعتقل أنفاسه الاخيرة داخل العناية المركزه بمستشفي جامعة الزقازيق التى نقل اليها قبل نحو شهر من الآن من بسبب تردي حالته الصحية الناتجة عن الإهمال الطبي ومعاناته من عدة أمراض مزمنة من السكر والضغط والقلب والكبد.

 

واعتقلت ميليشيات الانقلاب العسكري الشهيد إسماعيل إبراهيم في 17 يناير من العام الجاري، مع آخرين من منازلهم، بينهم نجله الصيدلي عمرو إسماعيل، بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين بمدينة القرين في الشرقية، ولفقت لهم التهم المعتادة بناءً على المحضر رقم 187 لسنة 2017 جنح القرين.

 

وفي 27 أبريل من العام الجاري ارتقى أيضًا من نفس المدينة المهندس السيد عبد الخالق زهران المعتقل بسجن المنيا الجديد جرائم الاهمال الطبى بعد إصابته بأزمة قلبيه والتباطى فى نقله لمستشفى تتوافر فيه الرعاية الطبية اللازمة.

 

ووثقت المنظمة العربية لحقوق الانسان فى بريطانيا خلال التقرير الربع سنوى الصادر عن المنظمة للفترة ما بين مطلع يناير 2017 وحتى آخر مارس 2017 50 من حالات القتل خارج إطار القانون في مختلف المحافظات المصرية عدا سيناء، بينهم 18 بالتصفية الجسدية المباشرة أثناء عمليات القبض عليهم من قبل قوات أمن الانقلاب بالإضافة إلى مقتل 32 محتجزًا داخل مقار الاحتجاز منهم 5 جراء التعذيب و23 ارتقوا نتيجة تعريضهم للإهمال الطبي المتعمد في ظل ظروف وأوضاع احتجاز سيئة وغير آدميه بالإضافة إلى 4 محتجزين توفوا بسبب الفساد المتفشي في إدارات مقار الاحتجاز.

Facebook Comments