أسوان : عبدالقادر عبدالباسط ندد ثوار النوبة بمحافظة أسوان بمقتل الشاب النوبي ‏أحمد ربيع صالح، متأثراً بجراحة التي إستمرت عدة أيام. والتي جاءت نتيجة تلقية رصاصة غدر من ميليشيات داخلية الانقلاب العسكري إخترقت الصدر، خلال مسيرة سلمية بعين شمس بالقاهرة، تطالب بعودة الشرعية المنتخبة والمؤسسات المستفتي عليه من الشعب المصري . وأكد ثوار النوبة على صفحتهم الرسمية على موقع “فيس بوك” أنهم سيقتصون لدماء الشهداء وسيدحرون الإنقلاب، مطالبين جميع القوي الثورية الوطنية بمواصلة رحلة الكفاح الثوري لإسترداد الوطن الحبيب من الخونة والعملاء . وينتمي الشهيد – بإذن ربه – لقرية المضيق بالتهجير التابعة لمركز نصر النوبة بمحافظة أسوان، وتقيم الأسرة بالقاهرة. وقال أصدقاء الفقيد إنه كان محبوباً بينهم بروحة السمحة وطيبته مع الجميع واحترامه للجميع، وأنه من شباب الثورة المستقلين، ومن المهتمين بالقضية النوبية وحقوق النوبيين، ولا ينتمي لأي أحزاب سياسية. وأضافوا أن أحمد كان يردد لهم دائماً قوله .. “نفسي أشوف بلدنا في يوم أحسن .. وحق كل مظلوم وغلبان يرجع “.

Facebook Comments