#مش_إخوان_وضد_السيسي هاشتاج يتصدر.. ونشطاء: تحيا المرونة

- ‎فيأخبار

أحمدي البنهاوي

أصبحت الإجابة المنطقية، قطعية الثبوت قطعية الدلالة، عن سؤال: أنت مع السيسي أم ضده؟ وهوميين مش ضدالسيسي! والله لولاالقبضه الامنيه لنزل الشعب عن بكره أبيه يهتف ضده.

وإن استطرد المغرد محمد عبدالعاطي قائلا "بس للأسف شعب يهاب الموت ف سبيل حريته".

ولكن أغلب المغردين في الهاستاج الذي تصدر خلال ساعة ذورة التغريدات من اليوم الجمعة، التي تحفل دائما بفاعليات ثورية واحتشاد خلف الثوار في مواجهة الفساد والخراب الذي أحاط بالبلاد والعباد جراء حكم العسكر.

 

#مش_اخوان_وضد_السيسي الثاني الآن على "توتير" وهو ليس الأول من نوعه في تبيين أن رفض الظلم هو من طباع شعب مصر وأن البعض الذي كان مترددا خائفا حركه جيبه، مع عدم فقدانه الثقة في جماعة الإخوان المسلمين بتضحياتها الجسام في سبيل الحفاظ على الوطن ومحاولة استرجاع كرامته وحريته.

 

الإخوان رمانة

 

وغرد كثير من المغردين حول الشق الأول من الهاش ومنهم؛ ندا خالد التي قالت: "الاخوان عنصر أساسى فى بنيان العالم الاسلامى ثبتهم الله على الحق وفك كربهم ونصرهم على كل من

خانهم".

 

وقال "مؤمن بقضاء الله": "الاخوان ارحم الف مره من السيسى ومعملوش ربع اللى بيحصل دلوقتى وبعد غيابهم عن المشهد ,الناس بتجيب اسمهم ده بيدل ع قوتهم".

اما محمد تفاحة ففضل الهتاف الشهير "الحكاية مش إخوان.. الحكاية شعب اتهان..الحكاية مش إخوان.. الحكاية إنى إنسان..الحكاية مش إخوان.. الحكاية في رئيس اتخان".

وعلى غرارهما علق حساب "أحبك ربي": "مش اخوان بس متضامنة معاهم ..إتحدوا قبل أن يأتيكم الطوفان وانقذوا مصر".

 

وقال "ابن مصر": "يكفى أنهم لم ينهبوا ولم يفسدوا ولم يظلموا وحتى الأن كل أجهزة الدولة التى خانت الرئيس لم تظهر شىء ضده".

وقال سما صاحبة حساب "بياعة جرائد": "لم انل شرفهم ولكنهم اخوانى المحترمين المحبين للوطن بحق ضحوا باغلا مايملكوا لمصر الام..فاهمين ياعصابة القزم مسخرة الامم؟".

وقال "علاء نور": "لا أنكر أني كنت سعيد..ان يكون مرسي رئيس مصر..دي اول مره يحكمنا رئيس مسلم مدني..مش 50٪".

 

ضد السيسي

 

ورغم قضبان القهر والخوف، رفع كثير من المغردين وأغلبهم من الشباب، رغم أن تعليقات كثير منهم التي تسب عبدالفتاح السيسي بألقابه المتنوعة التي اكتسبها خلال السنوات الثلاث الماضية، تحتاج إلى صافرة "تيت" التي توضع على الفيديوهات، ومن هؤلاء المغرد صهيب الذي أعتبر أن المصريين جميعا اليوم باتوا يرفضون السيسي ولا يقتصر الأمر على الإخوان فيقول: "ودى الحقيقة اللى رافض يصدقها كل…عبيد ولحاليح المحروسة اللى تم استفراخهم فى عهد…"بلحة".

 

وقال "وضاح محمد: "اعلن انا اني لا انتمي الي اي حزب سياسي او اي اتجاه ديني ..ومع ذلك انا اعترض".

 

وأجمل "هيثم كمال"#مش_اخوان_وضد_السيسي..انا مش سلفي وضد السيسي..انا مش سته ابريل وضد السيسي..انا مش ليبرالي وضد السيسي..انا مش ثوري وضد السيسي..خلي عندك مرونه.

 

وعلق أيمن لطفي أنه "ضد السيسي وكل عصابته من داخل وخارج مصر التى تنفذ اجندة التخريب والانهيار لصالح اعدائها".

 

وكتب "فارس بلا جواد"، "ضد السيسي المجرم ونظامه الدموي". وأضاف في تغريدة تالية "القضية مش اخوان وسيسي..القضية عسكر بيستعبد شعب ويسرق حريته وقوته".

 

وأوضح أحمد مدكور لماذا هو ضد السيسي، فقال "علشان بحب بلدى وشايفها بتتأخر يوم بعد يوم علشان الدولار اللى زاد سعره٢٣٥℅ علشان المريض مش لاقى دوا والفقير مش لاقى اكل".

 

وكذلك أوضحت زينب العابدين قائلة: "لأنه معاه جيش وشرطة واعلام وقضاء..والبلدمن سئ لأسوأ..ولسة فيه ناس بتدافع..إنت إيه؟..دة هو الاجرام بعينه..ودي الخيانة بجد".

 

وأكد المهندس محمد أحمد أنه يكره "بلحة" ككرهه للعمى، مضيفا "ومش بحب سرتة ولا اسمه ولا أشوف وشه ده كرهنى نفسى والله فرحة مش عارف افرح وأكل مليش نفس بقيت معقد نفسياً.