“الأصالة” يفضح أكاذيب “الأهرام”: لم نتواصل مع محرريها منذ 6 أشهر

- ‎فيأخبار

الحرية والعدالة
 

نفى حزب الأصالة بشكل قاطع ما نشرته جريدة الأهرام تحت عنوان: "انقسام داخل تحالف دعم الشرعية بسبب مبادرة لإنهاء الأزمة"، مؤكدًا أن ما نشر على لسان رئيس حزب الأصالة المهندس إيهاب شيحة بأن التحالف أرسل المقترحات للمجلس العسكري أمر عار تماما عن الصحة.

أكد الحزب -في بيان له اليوم- أنه لم يتم التواصل أصلا مع جريدة الأهرام منذ ستة أشهر، لكونها جريدة فاقدة للمصداقية خاضعة للبيادة العسكرية، وأنه ينفي ما نشرته جملة وتفصيلا.

وأعرب الحزب عن تفهمه لما اختلقته الجريدة من أكاذيب سابقة ولاحقة من أجل تفكيك التحالف الداعم للشرعية، الذي سبب لهم اضطرابًا شديدًا، لما يقوم به في الداخل والخارج لإجهاض مخططات الانقلاب بما أربك حسابتهم.

وقال "الأصالة": "هذا الخبر وما على شاكلته مثال على انعدام الكفاءة الصحفية والضحالة المهنية، حتى في اختلاق الأخبار، كما يدل على الكسل المتعمد، فالجريدة لم تقم بالاتصال برئيس الحزب أو أي من أعضائه لتأكيد الخبر، ونسبت إليه الخبر بقصد دون تبين، فقامت باختلاق كذب غير مرتب.
 

ودعا الحزب جريدة الأهرام إلى إعادة تأهيل محرريها.