كتب- سلام محمد:

 

فوجئ عملاء شركة المصرية للاتصالات، بارتفاع قيمة الاشتراك الربع سنوي للتليفون الأرضي من 36 جنيها إلى 45 جنيها، بحسب الفواتير التي صدرت لهم خلال هذا الشهر.

 

وتضمنت الفاتورة ارتفاع خدمة التليفون الثابت من ١٢ جنيها إلى ١٥ جنيها في الشهر، ليرتفع إجمالي الاشتراك ربع السنوي إلى ٤٥ جنيها بدلا من ٣٦ جنيها، بخلاف قيمة المكالمات الزائدة على الاشتراك.

 

وكالعادة؛ برر الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، أحمد البحيري، زيادة اشتراك التليفون الأرضي بأنها جاءت بسبب بارتفاع تكاليف التشغيل، مشيرا إلى أن آخر زيادة تمت إضافتها على قيمة اشتراكات التليفون الأرضي، كانت قبل 10 سنوات في عام 2008.

 

وتابع "منذ ذلك الوقت ارتفعت مصروفات التشغيل تدريجيا حتى وصلت إلى حد لابد معه من تغيير قيمة الاشتراك".

 

وكانت شركات المحمول قد رفعت أسعار كروت الشحن منذ نحو أسبوعين، مبررة ذلك بارتفاع تكاليف التشغيل بعد تعويم الجنيه والذي ساهم في ارتفاع معدلات التضخم بنسبة كبيرة وصلت ذورتها في يونيو الماضي.

 

وقال البحيري إن المشتركين يحصلون على دقائق مجانيه مقابل الاشتراك الأرضي، فضلا عن وجود تحسن مستمر في خدمات الهاتف الثابت، بما يسمح للمشتركين الاعتماد عليه.

 

ويقدر عدد مشتركي التليفون الثابت 6.29 مليون مشترك.

Facebook Comments