تسببت إجازة عيد الأضحى المبارك وتعطيل العمل في المصارف الرسمية لمدة 5 أيام، في ثبات سعر الدولار في السوق السوداء والبنوك المحلية، اليوم السبت 2 سبتمبر، ما أدى إلى ضعف عمليات العرض والطلب على الورقة الخضراء بشكل كبير، وتستمر إجازة البنوك حتى يوم الإثنين القادم.

وأكد متعامل في السوق السوداء، أن تعاملات السوق السوداء هادئة جدا منذ بداية إجازة عيد الأضحى؛ وذلك لوجود تخوفات من تحركات أسعار بيع وشراء العملة الأمريكية بعد انتهاء العطلة، حيث يوجد إحجام نسبي على عمليات العرض والطلب؛ خوفا من هبوط سعر الصرف أمام الجنيه المصري أو العكس، فبعض تجار العملة يحجمون عن الشراء؛ تحسبا لتراجع سعر الدولار الأمريكي بعد انتهاء الإجازة، وكذلك بعض حائزي العملة الصعبة ينتظرون حتى يبدأ العمل في البنوك، على أمل أن تعاود أسعار الورقة الخضراء الارتفاع مرة أخرى للاستفادة من فارق السعر.

وسجل سعر صرف الدولار الأمريكي، مقابل الجنيه المصري، في بداية تعاملات اليوم في السوق السوداء لتبادل الأوراق النقدية، 17.70 جنيها للشراء و17.80 جنيها للبيع.

كما أن أسعار بيع الدولار الأمريكي كانت قد تراوحت قبل بداية إجازة العيد في البنوك المحلية، ما بين 17.67 جنيها إلى 17.73 جنيها، وبمتوسط سعر 17.71 جنيها، بينما تراوحت أسعار الشراء ما بين 17.57 جنيها إلى 17.63 جنيها، وبمتوسط سعر 17.61 جنيها.

Facebook Comments