الإخوان تنظيم حديدي باعتراف الحكومة

- ‎فيمقالات

 

بقلم: محمد عبدالقدوس

 

أعلنت وزارة الداخلية المصرية قبل أيام عن ضبط تنظيم غريب جدا للإخوان.. فريد وجديد من نوعه!! اسمه "وحدة الأزمات" ويتمثل دوره في إيجاد وسائل جديدة لاختلاق وإثارة المشاكل من خلال كوادره داخل البلاد.. وتنفيذ مخطط يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية لإيجاد مناخ تشاؤمي من خلال الأزمات بدعوى فشل الدعوة في تنفيذ مخططات التنمية.

والجدير بالذكر أن هذه أول مرة على مستوى الدنيا كلها يتم اتهام أشخاص وتنظيم بأكمله بخلق مناخ تشاؤمي!!

ويلاحظ أن كل المصائب التي تقع يسارع الاستبداد الذي يحكمنا باتهام الإخوان بأنهم يقفون من ورائها مثل الأزمة الاقتصادية، وتراجع الجنيه أمام الدولار لدرجة وصول سعر الدولار إلى أكثر من 12 جنيها، والغلاء المجنون الذي شمل مختلف السلع الأساسية، وتأخير تسليم الكتب الدراسية إلى الطلاب رغم بدء الدراسة، وتسريب الامتحانات على نطاق واسع بطريقة لم تحدث من قبل، وحتى إذاعة لقاء قديم للسيسي مع محطة أمريكية تم اتهام الكوادر الإخوانية في ماسبيرو بالوقوف وراء هذه المهزلة!!

وأراهن أنه سيتم اتهام الإخوان بأنهم يقفون وراء مأساة غرق مئات المصريين أمام ساحل رشيد في أثناء محاولتهم الهجرة من البلاد بطريقة غير شرعية!! وإذا كان تنظيم الإخوان متوغلا في كل مرافق الدولة كما تقول الحكومة.. فهذا يعني باعترافها أن تلك الجماعة تنظيم حديدي لم تؤثر فيه الضربات البوليسية المتوالية.. ولا اعتقال قادته وكوادره النشطة!!

وأخيرا أقول إن التشاؤم لا يحتاج إلى تنظيم يقف من وراءه، بل هو ساد بلادنا منذ الانقلاب على الشرعية والحكم المدني وسيطرة العسكر على السلطة!

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها