جولة في أهم تدوينات “سوشيال الخميس”

- ‎فيأخبار

 كتب: حسن الإسكندرانى
نرصد لكم أهم التدوينات السياسية والعربية والاقتصادية على مواقع السوشيال ميديا، اليوم الخميس، والتي تعبر عن أهم الأحداث سياسيا واجتماعيا واقتصاديا.

الكاتب الصحفى رئيس قسم الاقتصاد بجريدة العربى الجديد، مصطفى عبدالسلام، كتب منشورا عبر فيسبوك، اليوم الخميس، جاء فيه "مؤسسة التأمينات الاجتماعية بالسعودية: لسنا معرضين لخطر الإفلاس.. وقد لا نستطيع الاستمرار بصرف المعاشات والمنافع التأمينية للأجيال القادمة".

وأضاف أن "النفي ده جاء على خلفية تأكيدات بعدم قدرة المؤسسة على سداد مستحقات التأمينات والمعاشات، حيث تجاوز العجز بها ١٢١ مليار ريال سعودى.

أستاذ فلسفة القانون، الدكتور محمد نور فرحات، كتب قائلا: "من يجرؤ على الاعتراض على لجان الفتوى الإسلامية فى محطات المترو؟ يمكن فقط أن يطالب الإخوة الأقباط بإنشاء أكشاك فتوى مسيحية تتعدد بتعدد المذاهب والطوائف. يبدو أن محطات المترو هى الخطوة الأولى، ستتبعها محطات القطارات ومواقف أتوبيسات الأقاليم ثم مواقف الميكروباص، وانتهاء بالسوبر ماركت. أما المطارات فلا نظن أن تنشأ بها لجان؛ لاعتبارات السياحة التى يتكفل بها السلفيون من المرشدين والعاملين بالفنادق.. نحن دولة مدنية على غرار دولة الخليفة المهدى فى العصر العباسي".

فى حين قال الدكتور محمد محسوب، وزير المجالس النيابية بحكومة الدكتور هشام قنديل، إن استبعاد قاضٍ حكم عدلًا بأن تيران وصنافير مصرية، من رئاسة مستحقة لمجلس الدولة، فضحت كراهية زكمت الأنوف لكل ما هو مصري.. شعبا وجُزرا ومضايق وقضاة.

أما الكاتب الصحفى وائل قنديل فقال: أي هيبة لدولة تدار بالريموت كنترول من أبوظبي والرياض؟".

وكتب أستاذ العلوم السياسية، الدكتور عصام عبدالشافى، قائلا: أزمة الخليج الرابعة.. فن إدارة الأزمة في ظل صراع ممتد، لا عزاء للأغبياء والفاسدين والخونة".

أمّا أحمد، نجل الرئيس مرسي، فكتب متألما: يا ساكني زنازين العقرب وسجون مصر.. هوّن الله عليكم صيفا بلا وسائل تقاومه، وكلابا تنهشكم، وقيودا تكبلكم! ليس لها من دون الله كاشفة.. ألا لعنة الله على المتهاونين المُقْتاتين على كل الموائد!! صبّرنا الله عليكم وربط على قلوب الأسرى، وأبدلنا الله قوما غيركم.