كتب سيد توكل:

أعلنت حكومة "العبادي" العراقية الموالية لإيران، اليوم الخميس، أن أعداد النازحين من مناطق القتال في الجزء الغربي من الموصل بلغت نحو 230 ألف نازح، منذ بدء عملية استعادة الجانب الأيمن من المدينة من قبضة تنظيم "داعش" المخابراتي.

وقال موفد شبكة "بي بي سي" البريطانية إلى الموصل، أن الأجهزة الأمنية العراقية أنشأت مركز تدقيق لاستقبال النازحين، للحيلولة دون محاولة عناصر التنظيم الهروب من الموصل من خلال التخفي بين جموع النازحين، وتنشط مليشيات شيعية تابعة لإيران وتدعمها الحكومة في تعذيب وقتل وتصفية مئات النازحين السُنة بزعم التفتيش عن "الدولة الإسلامية".

وتفيد التقارير المحلية والدولية المعنية بحقوق الإنسان بأن المدنيين يعيشون أوضاعًا إنسانية قاسية نتيجة الحصار المفروض منذ أشهر، وشح الغذاء ومياه الشرب، فضلاً عن انعدام شبه تام للخدمات الأساسية الأخرى مثل الكهرباء والمرافق الصحية.

وعلى مدى الأيام الماضية نزح آلاف المدنيين من أحياء وسط الجانب الغربي للموصل باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، لكن عملية إجلاء النازحين تواجه مشاكل كبيرة وتعقيدات، حسب مسئولين إغاثيين.
 

Facebook Comments